ندوة تحديات الأمة الإسلامية الراهنة: الأفة الأساسية هي عدم فهم النصوص الدينية

شهد مركز المؤتمرات بالأزهر الشريف، ندوة حول التحديات الراهنة التي تواجه الأمة الإسلامية، ضمن فعاليات اليوم الثالث من مهرجان منظمة التعاون الإسلامي، الذي يقام في القاهرة، بحضور الدكتور عبد السلام العبادي أمين عام مجمع الفقه الإسلامي، والدكتور عبدالواحد النبوي، وزير الثقافة الأسبق، والدكتور إبراهيم الهدهد، رئيس جامعة الأزهر الأسبق.

وتحدث الدكتور عبد السلام العبادي، أمين عام مجمع الفقه الإسلامي، في كلمته حول التحديات التي تواجه الأمة، مشيرا إلى أن الأمة تواجه التحدي هذه الأيام منها السياسية والدولية والفكرية والاقتصادية والاجتماعية، وكل ذلك يتطلب جهدا كبيرا للتغلب عليه، مؤكدا أن العبء الأكبر عائد على منظمه التعاون الإسلامي.

وقدم العبادي، شرحا لدور مجمع الفقه الإسلامي الدولي وتاريخه ونشأته، وكيف واجه مجمع الفقه الإسلامي التحديات السابقة، مشيرا إلى أن المجمع ناقش كل القضايا الاقتصادية والحلول اللازمة عبر القرارات، والتحديات التي تواجه الأمة في المجال، وسجل ذلك بمجلة المجمع وإصداراتها برعاية خادم الحرمين الشريفين.

كما ناقش مين عام مجمع الفقه الإسلامي، التحديات الفكرية والاجتماعية، وتصدت المجلة بأعدادها لكل التحديات والقضايا وتقديم اقتراحات وحلول، وذكر موضوع التنمية كنموذج لذلك، مستعرضا التنمية المستدامة وعلاج المجمع للفقر والفقراء، مشيرا إلى دراسة التحديات والتصدي لها عن طريق مؤسسات تعمل بطريقه علميه حديثة.

من جانبه، تحدث الدكتور إبراهيم الهدهد، رئيس جامعة الأزهر الأسبق، عن الأساليب المستخدمة في مواجهه الفكر المتطرف، مقدما شرحا كاملا لها، مشيرا إلى أن الإسلام في تحدي دائم والدورات التاريخيه تجعلها متجددة.

وأشار الهدهد، إلى وثيقه من ملك إنجلترا إلى خليفة المسلمين هشام الثالث بالأندلس، التي قال فيها عن مدى التقدم والعمران الذي يملأ الأندلس، وقرر إرسال بعثة من بنات أشراف الإنجليز ع رأسها ابنه الأمير  للتعلم من حضارتكم.

وتحدث رئيس جامعة الأزهر الأسبق، عن رد أمير المؤمنين الخليفه هشام، عن قبول بعثتكم ودفع نفقاتها من بيت مال المسلمين وذلك من أكثر ألف عام مضت، مؤكدا أن تحدي العلم والمعرفة أهم التحديات التي واجهتنا وما زالت بالعالم الإسلامي.

وأشار الهدهد، أن دورات التاريخ «أخد وعطاء، ولها صعود وهبوط»، لافتا إلى أن الأمة الإسلامية فشلت في إظهار دوافع الإرهاب لدول العالم، لافتا إلى أن الفكر الشارد موجود في كل استقامة وموجود منذ عهد النبوة ولابد من مواجهة ذلك.

وكشف رئيس جامعة الأزهر الأسبق، أن الأفة الأساسية هي عدم فهم النصوص الإسلامية، متابعا: «الرسول علمنا بمواجهه الفكر بالفكر ما دامو أفراد، بينما لو كانوا جماعات تحمل بالسلاح، فلابد للدول أن تواجههم بأسلحتها والقضاء عليهم، مشيرا إلى دور الأجهزة المخابراتية الأجنبية في تأجبج الصراع بالدول.

يشار إلى أن المهرجان يستمر خلال الفترة ما بين 5 إلى 9 فبراير الحالي من خلال مجموعة من الفعاليات الثقافية والفنية التي تؤكد الهوية الثقافية بين أبناء الأمة العربية والإسلامية ضمن أول مهرجان لمنظمة التعاون الإسلامي في القاهرة.

ويسعى المهرجان للتأكيد على القيم النبيلة للإسلام، التي تدعو للتسامح ونبذ العنف والتطرف والإرهاب، وإلى تعزيز العلاقات بين الدول الأعضاء والمجتمعات المسلمة في الدول غير الأعضاء.

وتشارك 18 دولة في المهرجان، وهي: مصر، وفلسطين، وأذربيجان، وباكستان، والجزائر، وغينيا، والسنغال، وموزمبيق، والسعودية، والإمارات، واليمن، والكويت، وجزر القمر، وبوركينا فاسو، وموريتانيا، وبنجلادش، والمغرب وإندونيسيا.


California creek university is one the most renowned and accredited online order essays universities in the united states.