وفد من الدول المشاركة بمهرجان «التعاون الإسلامي» في جولة سياحية بالقاهرة

زار وفد من الدول المشاركة في مهرجان منظمة التعاون الإسلامي في دورته الأولى المقامة في القاهرة من الفترة 5 فبراير حتى 9 فبراير الجاري، اليوم الثلاثاء، المتحف الإسلامي بالقاهرة ومسجد السلطان حسن، ومسجد الرفاعي.

ومن المقرر، بدء فعاليات حفل الافتتاح، بعرض فيلم تسجيلي عن منظمة التعاون الإسلامي، بالإضافة إلى كلمات افتتاحية، ثم تكريم عدد من الشخصيات من الدول الأعضاء بالمنظمة، وفي الختام تنظيم حفل فني يعبر عن التنوع الثقافي في الدول الأعضاء.

كما سيتم تنظيم معرض لمنتجات الحرف التقليدية والتراثية، ومعرض الملابس التقليدية، ومعرض الأكلات الشعبية، إلى جانب معرض الفنون التشكيلية معرض الأمانة العامة وسائر مؤسسات منظمة التعاون الإسلامي، إلى جانب معرض مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، ومعرض يبرز مراحل تطوير الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة.

ومنظمة التعاون الإسلامي ثاني أكبر منظمة حكومية دولية بعد الأمم المتحدة، حيث تضم في عضويتها سبعًا وخمسين دولة موزعة على أربع قارات. وتُمثل المنظمة الصوت الجماعي للعالم الإسلامي وتسعى لحماية مصالحه والتعبير عنها دعماً للسلم والانسجام الدوليين وتعزيزاً للعلاقات بين مختلف شعوب العالم.

أنشئت المنظمة بقرار صادر عن القمة التاريخية التي عُقدت في الرباط بالمملكة المغربية في 12 من رجب 1398 هجرية (الموافق 25 من سبتمبر 1969 ميلادية) ردًا على جريمة إحراق المسجد الأقصى في القدس المحتلة.

عُقد في عام 1970 أول مؤتمر إسلامي لوزراء الخارجية في جدة بالمملكة العربية السعودية، وقرر إنشاء أمانة عامة يكون مقرها جدة ويرأسها أمين عام للمنظمة. ويعتبر الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين الأمين العام للمنظمة الحادي عشر، حيث تولى هذا المنصب في نوفمبر 2016.